إنِ ابتدأَ الصيامَ في الكفارة من أولِ الشهر فبحسبِ الأهلةِ، وإلاّ صامَ ستين يومًا، ويؤيد ذلك -واللهُ أعلمُ- قولُه:  فَمَنْ لَمْ يَجد فَصِيَامُ شَهرَينِ مُتَتَابِعَينِ  [المجادلة:4] .

بحث: الصيام أحكامه و نوازله