الحمدُ لله على بلوغ هذا الشّهر المبارك، شهر رمضان الَّذي فرض الله على العباد صيامه، وسنَّ النبيُّ –صلى الله عليه وسلم- قيامه. إنَّ المؤمنَ حياتُه له خيرٌ؛ لأنَّه يزداد بها العملُ الصالحُ؛ ولهذا جاء في الدعاء: (واجعل الحياةَ زيادةً لي في كلِّ خيرٍ)، فليغتبطْ المسلمُ الذي بلَّغَه اللهُ هذا الشهرَ، وليعقدْ العزمَ على الجدِّ والاجتهادِ بأداءِ فرائض الله وأداء الصيام والقيام إيمانًا واحتسابًا رجاءً لمثوبة الله، وليحذرْ من كلِّ ما يفسدُ صيامه أو ينقِّصُ صيامه أو يضيع وقته، فعلى الجميع تقوى الله واغتنام هذا الشهر فإنَّه موسم مِن مواسم الآخرة، يتنافس فيها أهلُ العقول وأهلُ الهممِ والعزائمِ والرغبةِ فيما عندَ الله .
 

كلمة: فضل اغتنام شهر رمضان والحذر من تضييعه فيما لا ينفع