عندها مال لتحجَّ به وزوجُها يطلبه لسداد دينه مِن القمار
 
السؤال: امرأةٌ تجمعُ المال منذُ سنوات لتحجَّ، والمالُ بلغَ النّصابَ ولكن زوجها مديُونٌ مِن قِمارٍ، وهو مُعترِضٌ على حجِّها. ويقولُ: "أفي ديني"، وبالعلمِ أنَّهُ لا يُصلَّي، فهل تطيعُ زوجها أم لا ؟

الجواب: لا تطيعه لا تطيعه، ولا تعطيه الزّكاة، أسأل الله العافية أعوذ بالله، ديونه من القِمار وهو لا يُصلّي ! تحفظ مالها ولعلّ اللّهَ يُيسَّرُ لها الحجّ، نعم، رغمَ أنفِ زوجِها العاصي، أعوذ بالله .