معنى "الله بائنٌ مِن خلقه"
 
السؤال: ما معنى: اللَّهُ بائنٌ عن خلقِهِ ؟    
الجواب: قلتها، قلت إنَّ ابن تيمية فسَّرها "بائن من خلقه" يعني ليس في ذاته شيءٌ من مخلوقاته، وليس في مخلوقاته شيءٌ من ذاته، يعني فاللَّه تعالى لا يحلُّ في شيءٍ من المخلوقات، خلافًا للنَّصارى، وخلافًا للرافضة، وملاحدة الصوفيَّة .