في قوله صلى الله عليه وسلم: (وَأَمَّا خَالِدٌ؛ فَإِنَّكُمْ تَظْلِمُونَ خَالِداً، وَقَدْ احْتَبَسَ أَدْرَاعَهُ وَأَعْتَادَهُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ):
مشروعية جعل السلاح وعتاد الحرب وقفًا في سبيل الله .


العدة في فوائد أحاديث العمدة ص292