الفرق بين الإرادة الكونية والإرادة الشرعية من وجهين:
الأول: أن الإرادة الكونية عامة فكل ما في الوجود فهو مراد لله كونا.
أما الإرادة الشرعية فإنها إنما تتعلق بما يحب سبحانه وتعالى.
الثاني: أن الإرادة الكونية لا يتخلف مرادها أبدا، أما الإرادة الشرعية فقد يقع مرادُها، وقد لا يقع، فالله أراد الإيمانَ من الناس كلهم، أراده شرعا ـ يعني ـ أمرهم به، وأحب ذلك منهم، ولكن منهم من آمن، ومنهم من كفر .

 
توضيح مقاصد العقيدة الواسطية ص61