حكم الزّراعة في الأرض المتروكة التي تملكها الحكومة
 
السؤال: إذا كانت الأرضُ ملكًا للحكومة، وزرعَ فيها أحدٌ، والأرضُ متروكةٌ، فما حكمُ الزرع ؟

الجواب: إلى الحكومة، يعني الأصلُ أنَّ الذي يدخلُ تحت ما يُسمّى "الحكومة"؛ هو لعموم المسلمين، فتارةً يكون الحقُّ في هذا الشيء لمعيَّنٍ، وقد يكون لعموم المسلمين، فمن غصبَ أرضَ مسجدٍ، أرضُ المسجد لمن؟ مِنْ حقِّ مَنْ؟ المسلمين، والأراضي التي أو الأعيان التي تابعةٌ لبيت المال هي لعمومِ المسلمين للمسلمين .