الإفراد والقِران أعمالهما واحدة إلّا أنَّ القِران يتضمّن العمرة ولكن يجبُ على القارن هديٌ أمّا المُفرد فلا هديَ عليه ولكن الأعمال واحدة وإذا وصل المُفرد أو القارن مكة طاف للقدوم وسعى بين الصفا والمروة ثمَّ يبقى مُحرماً حتى يرجع من عرفة ويتحلّل بمِنى بعد رمي الجمرة وبعد الحلقِ أو التقصير .

محاضرة: التيسير المشروع في الحج