إذا اختلفَ العلماءُ فقالَ بعضهم هذا واجب وبعضهم قال هذا سُنّة ولكن يتّفقون على أنّهُ نُسك وأنّه من هدي الرسول عليه الصلاة والسلام فلا تَعْدِلْ عنهُ، واتّخذ النبي صلى الله عليه وسلم إِمَامك في حجّك كما أنّه هو إمامُ أمّتهِ - الأوّلين والأخرين - فهو إمامهم وإسوتهم في جميعِ مسائل الدينِ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا [الأحزاب:21] .

محاضرة: التيسير المشروع في الحج