أهلُ مكةَ لا يُحرمونَ بالعمرةِ من مكةَ، بل لا بدَّ أن يخرجوا إلى الحِلِّ؛ لحديثِ عائشةَ في الصحيحِ أنَّ النبيَّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- (أمرَ أخاها عبدَ الرحمن أن يخرجَ بها إلى التنعيمِ لتحرمَ لمّا طلبتْ من النبيّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- ذلكَ، فشقَّ عليها أن تعودَ أزواجُ النبيِّ بحجٍّ وعمرةٍ وتعودَ بحجٍّ فقط) .
 
  زاد المستقنع: المناسك – درس3