عن عمران بن حصين -رضي الله عنه- قَالَ: نزِلَتْ آيَةُ الْمُتْعَةِ فِي كِتَابِ اللَّهِ فَفَعَلْنَاهَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - وَلَمْ يَنْزِلْ قُرْآنٌ يُحَرِّمُهَ، وَلَمْ يَنْهَ عَنْهَا حَتَّى مَاتَ . متفق عليه
فيه: جواز -أي إمكان- نسخ القرآن بالسنة؛ لقوله: (وَلَمْ يَنْهَ عَنْهَا حَتَّى مَاتَ)؛ لأن القرآن والسنة كلاهما وحيٌ، واشتُرط لذلك: أن تكون السنة متواترة .


العدة في فوائد أحاديث العمدة ص366