الهديُ: نوع من القرابين من بهيمة الأنعام يذبح أو ينحر في الحرم، وقد جاء ذكر الهدي في القرآن:
في جزاء الصيد: قال تعالى: فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ
[المائدة: 95] .
وفي شأن المحصر: فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ
[البقرة: 196] .
وفي شأن المتمتع: فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ
[البقرة: 196] .
وهذا الاسم -أعني الهدي-: أخص بما يساق إلى مكة من خارج الحرم، فهو هدي بمعنى: مهدى، فإن سيق مع الحاج: فوقت ذبحه وقت الأضحية، وإن كان مع المعتمر: فوقته بعد التحلل منها .
والتمتع بها إلى الحج .


العدة في فوائد أحاديث العمدة ص367