السؤال: ما صحة قول " الأمر في الآداب يفيد الاستحباب " وكيف يُتعامل مع الأعداء ؟

الجواب: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، هذا فهمُ بعض أهل العلم، فهمهم بأن ينظرون إلى المصالح والمفاسد، يرون أن الآداب يكون الأمر فيها للإرشاد والنَّدب، كأنهم ينظرون إلى هذا، هذا استنباط وإلا الأصل أنَّ الأمر للوجوب هذا هو الأصل .

طالب: ما المراد بالآداب ؟
الشيخ:
يعني بعض أخلاق.. مع أن الأكل باليمين منصوص على أنَّه واجب وإن كان أدبًا فهذا الكلام لا يستقيم على الإطلاق، لكن يمكن يصدق في بعض المواضع .