حكم القنوت كلَّ يومٍ في صلاة الفجر قبل الرّكوع سرًّا
 
السؤال : أرى بعضَ مَن يقولونَ: إنَّهم يتَّبعونَ الإمامَ مالكَ يقنتونَ كلَّ يومٍ في صلاةِ الفجرِ قبلَ الرُّكوعِ مِن الرَّكعةِ الثَّانيةِ سرًّا، فما حكمُ ذلكَ؟
الجواب : هذا أقولُ: فيه اختلافٌ، ولم يصحَّ فيه شيءٌ عن النَّبيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، بل قالَ بعضُ السَّلف: إنَّه بدعةٌ، والمشهورُ في مذهب الشَّافعيِّ، لا في مذهب الإمام مالكٍ، المشهورُ أنَّ القنوتَ في صلاة الفجر إنَّما هو عن الشَّافعيِّ -رحمه اللهُ- .