توجيه قول شيخ الإسلام " إذا قوتل كلَّ باغٍ كفَرَ "
 
السؤال : لم يتَّضحْ قولُ شيخِ الإسلامِ قبلَ قليلٍ: "وَالِاقْتِتَالُ الْأَوَّلُ لَمْ يَأْمُرْ اللَّهُ بِهِ ؛ وَلَا أَمَرَ كُلَّ مَنْ بُغِيَ عَلَيْهِ أَنْ يُقَاتِلَ مَنْ بَغَى عَلَيْهِ" .
الجواب : يعني ابتداءً، بل يبدأُ بالصُّلح، وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا [الحجرات:9] البداءةُ بالصُّلح .

القارئ : قال : "فَإِنَّهُ إذَا قَتَلَ كُلَّ بَاغٍ كَفَرَ" .
الشيخ : إذا قُوتِل .
القارئ : قالَ: "فَإِنَّهُ إذَا قُوتِلَ كُلَّ بَاغٍ كَفَرَ" ما مرادُ الشَّيخِ ؟
الشيخ :
هذه جملةٌ ما هي مبينة، "إذا قُوتِلَ" ! ما هي بواضحة "إذَا قُوتل كُلَّ.." ما هي بواضحة "إذَا قُوتل كُلَّ بَاغٍ.." أيش؟ كَفَرَ ؟
القارئ : كَفَرَ
الشيخ :
لا، هذه فيها، تحتاجُ إلى مراجعةٍ لمعرفة ضبطِ الكلمة أو صحَّة الجملة، ما هي، ما هي جيِّدة، تحتاج إلى مراجعةٍ.
طالب: قولُ شيخِ الإسلامِ .. "بَلْ غَالِبُ الْمُؤْمِنِينَ؛ بَلْ غَالِبُ النَّاسِ: لَا يَخْلُو مِنْ ظُلْمٍ وَبَغْيٍ"، يعني أليسَ المقصودُ البغي العامَّ والظُّلمَ العامَّ .
الشيخ : كأنَّه هذا ما تبادرَ، لكن كلمة: "كفرَ" فيها ! يعني إن استحلَّ يمكن، إذا قاتلَ، إذا استحلَّ قتالَ كلِّ باغٍ .
طالب : ...
الشيخ : إي، أقول: إذا استحلَّ، أمَّا إذا قاتلَ، يعني يمكن تقول: آثمٌ عاصٍ .