الدّعاء قبل السّلام في الصّلاة

السؤال: هل هناك حرج في إطالة الدعاء بعد التشهد وقبل السّلام، حيث إنّه موضع إجابة في الفريضة، وأن يكون مشتملًا على سؤال الدّنيا والآخرة، وهل يكون كذلك موضع دعاء ويسنّ في النافلة؟

الجواب: لا حرج إن شاء الله، ثم ليختر مِن الدّعاء أعجبه إليه، وهناك أدعيه نصّ عليها الرّسول كالاستعاذة بالله مِن أربع، وبعض الأدعية الأخرى، فينبغي الاهتمام بالمأثور وبجوامع الدّعاء، ولو سأل الإنسان ما يحتاج إليه مِن أمر دنياه مِن تيسير بعض ما يهتم له؛ يمكن يسأل الإنسان الذريّة ويسأل الزّوجة وما أشبه ذلك، وفي النافلة: الحكم واحد في التّشهّد.