الجمع بين نفي العري وثبوته في قصة آدم عليه السَّلام

 

السؤال : كيفَ يكونُ الجمعُ بينَ نَفْيِ العُرِي وثبوتِهِ في الآيتين: إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى [طه:118] والآية: فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا [طه:121]  ؟

 

الجواب : "لَهُمَا" قبلَ المعصية، "لَهُمَا" في الجنَّةِ ألا يَجوعَا ولا يَعرَا، لكنهما لما عَصَيَا وأكلَا مِن الشَّجرةِ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا؛ عقوبةً، فالوعدُ بعدمِ العُري هذا هو الأصلُ أنَّه لا يجوعانِ فيها ولا يَعْرَيَان، لكن لَمَّا أكلَا منها فاتَهُمَا هذا الوعد .