حكمُ إخبار النَّاس بأنّي بنيتُ مسجدًا

 

السؤال : هلِ الأفضلُ في بناءِ المسجدِ إخبارُ مَنْ بَنيتُ لَهُ المسجدَ أم جَعْلُهُ خَبْيئةً ؟

 

الجواب : إخفاءُ العملِ هو أكملُ وأقربُ إلى الإخلاص، أقربُ وأكملُ في الإخلاصِ لله، فمَنْ بنى مسجدًا للهِ فَتَرْكُ نسبتِهِ إليهِ أفضلُ وأكملُ، بعضُ النَّاس إذا بنى مسجدًا يكتبُ عليهِ اسمَهُ أنَّه هو الذي بنى هذا المسجدَ "مسجدُ فلان"، فهذا بحسبِ نيَّتِهِ، بعضُ النَّاس يفعل هذا يقول: "حتى يُدعَى له"، وبعضُ النَّاس يفعلُهُ رياءً وسمعةً، نسأل الله العافية .