حكمُ ردّ الخاطب إذا شكَّ ولي المرأة أنَّه محتال

 

السؤال : أختي عمرُها خمسٌ وستُّونَ سنةً، يتقدَّمُ لها كلَّ مرَّةٍ رجلٌ للزَّواجِ، فأكتشفُ أنَّهُ رجلٌ محتالٌ يستغلُّ تقدُّمَ عمرِها فأقابلُهُ بالرَّفضِ، فهل أنا مذنبٌ في ذلكَ، معَ العلمِ أنَّني أتحرَّى عنهم في كلِّ مرَّةٍ ؟

الشيخ: أختُه يقولُ عمرُها أيش؟

القارئ: يقولُ: خمس وستون سنةً

 

الجواب : اللهُ المستعانُ، اللهُ المستعانُ، ليسَ لكَ أنْ ترفضَها لاحتمالٍ عندَكَ أو شبهةٍ، بل عليكَ أنْ تردَّ الأمرَ إليها وتعرِّفَها بهِ، فإنْ رضيَتْ فالحمدُ للهِ، ما دامَ أنَّه ليسَ فيهِ ما يجرحُ دينَه، وكلمةُ "محتالٍ" ليسَتْ واضحةً في صرفِهِ والاعتذارِ منهُ .