هل الكسوفُ غضبٌ مِن الله أم تخويفٌ منه؟

 

السؤال : هل يصحُّ أنْ يُقالَ أنَّ الكسوفَ صارَ لأجلِ غضبِ اللهِ جلَّ وعلا أم هوَ تخويفٌ مِن اللهِ سبحانَهُ؟

الجواب : لا، هوَ تخويفٌ، الرَّسولُ أخبرَ قالَ: (يُخوِّفُ بهما اللهُ عبادَهُ) ولم يُخبرْ عن غضبٍ، الرَّسولُ بيَّنَ حكمةَ الكسوفِ وأنَّهُ التَّخويفُ.

 

طالب: بعضُهم يقولُ: عقوبةٌ انعقدَ سببُها.

الشيخ: الكسوفُ لا يدلُّ على غضبٍ ولا على عقوبةٍ واللهُ أعلمُ، إنَّما التَّخويفُ.