معنى "التَّرجيع" في قراءة القرآن

 

السؤال : جاءَ في الحديثِ قولُهُ: "رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَوْمَ الفَتْحِ عَلَى نَاقَةٍ لَهُ يَقْرَأُ سُورَةَ الفَتْحِ، قَالَ: فَرَجَّعَ فِيهَا"، ما المقصودُ بالتَّرجيعِ؟ وكيفَ صفتُهُ؟

 

الجواب : التَّرجيعُ في ترديدِ الصَّوتِ، وصفُوهُ بأنَّهُ يقولُ: "أ أ أ" في آخرِ مدِّ الآيةِ، وصفُوه أنَّه "أ أ"، إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا [الفتح:1] أ أ، حتَّى قالَ بعضُهم إنَّه ناتجٌ عن حركةِ النَّاقةِ هذا التَّرجيع.