أصل محمد هو مَنْ كَثُرَ حَمْدُ الغيرِ له، فمحمد اسم مفعول من حُمِّد، وحُمِّد أبلغ من حُمِدَ، فالرسول - عليه الصلاة والسلام - محمدٌ من حُمِّد يدل على كثرة حامديه وكثرة حمدهم له، لكثرة صفاته ومحامده .

 

التعليق على القواعد المثلى ص29