إمام قرأ العلق فسجد ثم قام وقرأ العصر وليس القدر فما الحكم