التّعامل مع يتيم
 
السؤال: أنا تعرّفت على شخصٍ يتيمٍ وصغير في السّن، وكنتُ أخاف عليه مثل أخي وإذا فعل أي غلط كنتُ أشد عليه بالكلام لكيلا يعمل الغلط مرّة أخرى، وكان يستجيب لي ويسمع الكلام، ولكن في الفترة الأخيرة أصبح لا يستمع لي! وأنا نادم على أني عاملته بهذه المعاملة ولكن لخوفي عليه واعتذرت منه و سامحني، فهل عليَّ شيء وماذا تنصحونني بالتعامل معه؟ وادع لنا يا شيخ بالتوفيق والسداد.

ج: ما علاقتك به!؟ ما دام أنّه ليس ابنك ولا أخاك فكلْه إلى أهله، إلّا أن تكون أنتَ معلمًا وبالطّرق الشّرعيّة المشتملة على الإحسان والرّفق.