الدّخول في الإسلام وتوابعه
 
السؤال: ماذا يفعل الإنسان إذا أراد أن يدخل الإسلام، أرجو الإجابة على هذا السؤال بالتفصيل؟

الجواب: إذا أراد أن يدخل يقول: أشهدُ أن لا إله إلا الله وأشهدُ أنّ محمّدًا رسولُ الله؛ يدخل الإسلام، الدّخول في الإسلام ما يحتاج إلى عمل وجهود ومعاملة، لكنّه إذا دخل في الإسلام فهناك إجراءات ترتبط بالأنظمة والجنسيّة والدّيانة، بحيث يُعطى شهادة أنّه مسلم ويثبّت ذلك في هويته وفي جوازه وما أشبه ذلك.
وعلى مَن دعاه للإسلام أن يُفهّمه معنى ما يقول، يفهمه معنى "لا إله إلا الله" ومعنى "محمد رسول الله" ولا يكون مجرّد تلقين؛ أعجمي يقول له قل: لا إله إلا الله، ويقول: لا إله إلا الله، وهو لا يعي معناها ولا يدري.
... والاغتسال مِن التّوابع، لكن يثبت إسلامه ولو لم يغتسل، يعني ما يغتسل ليُسلم؛ بل يُسلم ثم يغتسل.. و"رَغِبَ" غير "أسلم" و"الرّغبة" لا تكفي؛ كم مِن واحد من الكفار يرغب أن يُسلم ولكن يمنعه مانع.