مَن جلس ناسيًا للتشّهد يقوم بلا تكبير
 
السؤال: مّن سهى في الصلاةِ فكبَّرَ وجلسَ ناسيًا للتشهُّد، ثمَّ ذكرَ، فهل عندَ قيامهِ يكبِّرُ مرةً أخرى سواءً كان إمامًا أو منفردًا؟
الجواب: لا إله إلّا الله، لا، إذا رفع مِن السّجود وكان يعني في الرّكعة الأولى أو في الثّالثة وجلس سهوًا: فإنّه يقوم بلا تكبير، لأنّ ما خلاص..