النّاسي لا يفطرُ بأكلٍ ولا شربٍ ولا شيءٍ من هذه المفطّراتِ، وقد صحَّ بذلك الحديثُ: "من أكلَ أو شربَ ناسيًا فليتمَّ صومَه، فإنَّما أطعمَه اللهُ وسقاهُ"، ولقولِه تعالى: رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا [البقرة:286]، قالَ اللهُ: قد فعلت. والمكرهُ أمرُهُ كذلك، فإنَّ اللهَ رخَّصَ للإنسانِ أن يقولَ كلمةَ الكفرِ دفعًا للإكراهِ، فلَأَنْ يأكلَ ويشربَ ما يُفسِدُ صومَه مكرهًا ألَّا يفسدَ صومُهُ ويكونُ معذورًا.

شرح زاد المستقنع كتاب الصيام 4