من شروط وجوب الصوم: الاستطاعة كغيره من الواجبات، فلا يجب على المريض الذي يشق عليه الصوم مشقة غير معتادة أو يضره؛ لقوله تعالى:فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ [البقرة:185]، وإنْ صامَ أجزأَه مع الكراهةِ، وإن كان يضرُّه حرمَ .

بحث: الصيام أحكامه و نوازله