تجب زكاة الفطر بغروب الشمسِ من ليلةِ الفطرِ، وبناءً على هذا الترتيبِ من كان موجودًا في ذلك الوقتِ ومن أهلِ وجوبِها وجبتْ عليه، ومن لم يكن موجودًا فإنّها لا تجبُ عليه، فالكافرُ إذا أسلمَ بعد الغروبِ، والصبيُّ إذا وُلِدَ بعد الغروبِ لم تجبْ عليه لأنَّه لم يصادفْ وقتَ وجوبِها .
 

زاد المستقنع: الزكاة – درس9