نفي قبول العمل يستلزم نفي الصحة والإجزاء؛ كحديث: (لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ)، وقد يرد نفي القبول ويراد به نفي الثواب؛ عقوبةً على معصية، كقوله صلى الله عليه وسلم: (مَن أتى عرَّافًا فسأله عن شيء، لم تُقبل له صلاة أربعين ليلة) .

العدة في فوائد أحاديث العمدة ص14