يؤخذ من حديث: (ومن استجرَ فليوتر): مشروعية الاستجمار: وهو التطهر من الغائط بالأحجار، ويقال له: الاستنجاء .

العدة في فوائد أحاديث العمدة ص18