في قوله صلى الله عليه وسلم: (وَفِي الرِّكَازِ الْخُمْسُ): أن في الركاز: الخمس، صدقة في قليله وكثيره، ومن أي أنواع المال كان، هذا هو الصحيح؛ لعموم الحديث، والركاز: هو المال المدفون في أرض غير مملوكة، أو مملوكة ولم يدعه مالكها، ويتيقن عدم وجود صاحبه .

العدة في فوائد أحاديث العمدة ص290