معنى قول ابن القيم في النّونيَّة: " مِن فوق عرش فوق ست ثمان "
 
السؤال: ما العلاقةُ بين السموات السبعِ وقولِ ابنِ القيّمِ: من فوق عرش فوق ست ثمان ؟
الجواب: هذه جرَّ إليها النَّظمُ، اقتضاها النظمُ، "فوق ست ثمان" وش [ما] قال عليها المحققون ؟ ثمان، ست ثمان يعني؟
طالب: أربعة عشر، يعني سبع وسبع .
الشيخ: سبع وسبع: السَّمواتُ السَّبع والأراضين السَّبع، فوقَ كلِّ شيءٍ، فوق ست ثمان، عندكم شرح ؟
طالب: يقول الشيخُ ابنُ عثيمين -رحمه الله-: قال مِن فوقِ عرش فوق ست ثمان: يعني سموات سبع، والأرضون سبعٌ؛ فالجميعُ أربعة عشر، فالذي في أسفلِ الأرضِ السَّابعة يراهُ اللهُ -عزَّ وجلَّ- ويسمعُه وهو فوقَ عرشِه الذي هو فوق ستٍّ وثمان يعني أربعة عشر..
الشيخ: ست وثمان، جميل، ماذا يقول؟
طالب: يعني أربعة عشر، وعلى هذا يكون قوله "ست وثمان" على تقديرِ حرفِ العطف، أي: ست وثمان
الشيخ: حسن حسن توجيهٌ جميلٌ .