معنى قول ابن القيّم في النّونيَّة: " ناهٍ منبئ "
 
السؤال: هل يمكنُ تفسيرُ قول المؤلف: ناهٍ مُنبئ ؛ أي: جاعلٌ مِن الناس نبيًّا ؛ لأنه قرنَها بالرسالة، فمنبّئٌ الثانية ؛ أي: مُخبر ومُعلّم، كما في قوله عز وجل: {مَنْ أَنْبَأَكَ هَذَا} ؟

الجواب: هي "منبئ" ، يعني المعنى التّصويب الجيد: أن تكون إحداهما "مُبيّن" .