إنّ كثيرًا من النّاس يُعبّرُ عن الّرسولِ بالحبيبِ ويطلقُ هذا مع أنّه يجبُ أن يكون أحبَّ إلى المؤمن من نفسِه ووالدِه وولدِه والنّاسِ أجمعين، لكنّ الحبيبَ ليس عَلَمَاً على الرّسولِ وليس من أسمائه، بل هو رسولُ الله ونبيُّ اللهِ وهو البشيرُ النّذيرُ وهو سيّدُ ولدِ آدمَ صلّى الله عليه وسلّم .

رسالة بن القيم الى أحد إخوانه: الدرس ١٠