مِن عِظم شأن الصّلاة أنّها واجبة في جميع الأحوال، وعلى جميع النّاس؛ سفرًا وحضرًا، صحةً ومرضًا، أمنًا وخوفًا، في كلّ هذه الأحوال، تجب على كلّ الطّبقات، على الرّجال والنّساء، والسّادة والعبيد، والخدم والكبار والملوك، واجبة عليهم وجوبًا واحدًا، وفي أوقات واحدة.
فعظِّموا أمر الصّلاة، عظِّموها بقلوبكم وبألسنتكم وبأفعالكم؛ تعظيمًا لِمَا عظَّمه الله، وتقرُّبًا إلى الله بما يحب، قُلۡ إِن كُنتُم تُحِبُّونَ ٱللَّهَ فَٱتّبِعُونِي يُحبِبكُمُ ٱللَّهُ
[آل عمران: 31] .
 
 كلمة:العبادات القلبية في الصلاة