حكم تأليف الكتب الدّينيَّة على غير بصيرة
 
السؤال : هل قولُه تعالى: {أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ}، الآيةُ يدلُّ على أنَّ مَن يؤلّفُ الكتبَ الدينيّةَ وهو ليس على بصيرةٍ ولم يستأذنْ أهلَ العلمِ قبلَ التَّأليفِ والنّشرِ أنَّه آثمٌ هو ومَن يُعينُه على نشرِ كتبِه التي ألَّفها ؟

الجواب : ما أدري واللهِ، هذا يحتاجُ، أقول: ما نقول شيئًا، على الإنسانِ أن ينبغي أن يكون على بصيرةٍ في دعوتِه، هذا كلامٌ ما يستقيمُ الجوابُ عليه، بحيث أنه يُؤدّي إلى.. يعني كأنَّ السائلَ في ذهنِه معيّنين فلانٌ وفلانٌ وفلانٌ، ما يصلحُ، ما ندري عنه .