نصيحة للطّلاب الذين يكثرُ عندهم الغشُّ
 
السؤال : يَكثُرُ الغِشُّ بين الطلاب، فما توجيهُكم للطَّالب الذي يرى ذلك ؟
الجواب : يكفي يكفي، يكفي أن اسمَه " غِشّ " ، وفي الحديث: (مَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا) .

القارئ: لا، هو يسأل يقول: ما توجيُهكم للذي يرى ذلكَ ويخشى إنْ أخبرَ المدرسَ أنْ تحدثَ بينَه وبينَ الطلاب مشاكلُ تؤثِّرُ عليه ؟
الشيخ: ما أدري والله، السؤال هذا طويلٌ وما فهمتُ مضمونَه ولا مقصودَ صاحبِه.. كأنه يسأل عن أنه يخبر عَن الطلاب الذين يغشون؟
القارئ: إي، يخبر المدرس ثمَّ تصير بينَه وبينَ الطلابِ مشاكل .
الشيخ:
لا، ما يخبِره، ما عليه مِن أحد، ما هو بمسؤولٍ هو، الطَّالب ليسَ مسؤولاً عن الآخرين ولو قالَ لَه المدرِّس: انتبه، له أنْ يعتذر، يقولُ له: والله أنا ماني [لست] مسؤول، حتى لو قال المدرسُ: أخبروني بالذي يَغُشُّ، ليسَ له ذلكَ، ليس له أن يُلزِمَ أحدًا مِن الطَّلاب بأنَّه يصيرُ مراقِبًا، راقِبْ أنتَ، أنتَ يا مدرِّس راقِبْ، إذا كشفتَ شيئًا.. فكيفَ إذا لم يُكلَّف؟ فالطَّالبُ عليه أنْ يحفظَ نفسَه وبس [فقط] .