تنصَّرتْ ثمّ عادتْ وصلَّتْ وصامتْ دونَ النّطق بالشّهادتين ، فما الحكمُ ؟
 
السؤال : في صغري ذهبْتُ لبعضِ أقاربي النَّصارى ونصَّرُوني، وبعدَ فترةٍ عدْتُ إلى والدي وصلَّيْتُ وصمْتُ دونَ أنْ أنطقَ بالشَّهادتين .

الجواب : صلاتُك فيها الشَّهادتين، صرتِ مسلمةً لمَّا رجعتِ وصلَّيتِ الصَّلاةَ المشروعةَ في دين الإسلام، رجعتِ إلى الإسلام والحمدُ لله، فعليكِ الثباتَ، وسلي اللهَ الثَّباتَ .