نصيحة لزوجة تريدُ الطَّلاق مِن زوجها المنحرف
 
السؤال : فتاةٌ مستقيمةٌ تزوَّجَتْ مِن شابٍّ، وبعدَ سنةٍ تطلبُ الطَّلاقَ لأنَّهُ ظهرَ أنَّ زوجَها يشربُ الخمرَ، ولا يصلِّي، وبعضُ مالِهِ حرامٌ، وهيَ الآنَ حاملٌ وستلدُ -إنْ شاءَ اللهُ-، ويحاولُ الزَّوجُ الصُّلحَ دونَ أيِّ تغيُّرٍ في طريقتِهِ، وتظنُّ أنَّهُ يريدُ أنْ ينتزعَ المولودَ يومَ ولادتِهِ، ثمَّ يطلِّقُ دون أنْ يلتزمَ بأيِّ شيءٍ مِن نفقةٍ، فبماذا تنصحونها ؟

الجواب : ننصحُها بأنْ تطالبَ بالطَّلاقِ، ولا ترجع إليه ما دامَ أنَّه على حاله، لا ترجعْ إليه، ولا تقبلْ وعودَه، لا تقبل الوعودَ؛ لأنَّ كثيرًا ممَّن هذه حالُه يخدعون الصَّالحاتِ ويعدونهنَّ الوعودَ الكاذبةَ، فينبغي أن تحذرَ، ينبغي لأختِنا هذه أن تحذرَ، وأن تثبتَ على الرَّغبةِ في الفراقِ .