سبب طلب "جبريل" القراءة مِن النَّبيِّ في بداية الوحي
 

السؤال : يسألُ البعضُ سؤالاً قد يُعدُّ مِن الشُّبهات ولا نعرفُ كيف يُجابُ عنه؛ وهو عندما أمرَ جبريلُ -عليه السَّلام- نبيَّنا محمَّد -صلَّى الله عليه وسلَّم- بالقراءة في غار حراء بقوله: اقرأ، ومعلومٌ له أميَّة النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- وأنَّه لا يقرأ، ولهذا كان ردُّه -صلَّى الله عليه وسلَّم- (ما أنا بقارئ)، فماذا كان قصدُ جبريل عليه السَّلام ؟

الجواب : يريدُ أن يعلِّمه، يريدُ أن يُعلِّمه، (اقرأ) لـمَّا قالَ (ما أنا بقارئ) علَّمه، انتهى الأمر، ما في شبهة ولا شيء، حتى يستقرَّ أنَّه في حاجةٍ إلى التَّعليم، (اقرأ، قال: ما أنا بقارئ، اقرأ، ما أنا بقارئ، قال: ٱقۡرَأۡ وَرَبُّكَ ٱلۡأَكۡرَمُ [العلق: 3] إلى آخره الآيات الأولى .