كيف تقضي الحاملُ والمرضعُ صيامَ رمضان إذا اختلط عليها الحسابُ ؟

 

السؤال : تقولُ السَّائلةُ: أفطرْتُ في سنوات مِن رمضانَ بسببِ الحملِ والرَّضاعِ والآن عليَّ أكثرُ مِن رمضانَينِ بسببِ الحملِ والرَّضاعِ واختلطَ عليَّ الحسابُ فكيفَ أفعلُ فقد ضعفَ إيماني وتراجعتُ في الفرائضِ والرَّواتبِ ؟

الجواب : تصومُ -الحمدُ للهِ- متفرِّقًا، تصومُ الاثنين والخميس بنيَّةِ الفريضةِ والحمدُ للهِ، تصومُ الاثنين والخميس ويجزئُها ذلك، ليسَ بلازمٍ أنْ تصومَ الشَّهرَ كاملًا متتابعًا تصومُه متفرِّقًا، كلَّما تيسَّرَ لها تصومُ بنيَّةِ القضاءِ، والحمدُ للهِ .

 

طالب: عليها الكفَّارةُ، أحسنَ اللهُ عليك؟

الشيخ: لا، هي معذورةٌ، لعلَّها معذورةٌ .