حكمُ مَن يُصلِّي بشكلٍ مُتقطِّع

 

السؤال : ما حكمُ مَن يصلِّي أحيانًا ويتركُ أحيانًا أو شهورًا ؟

 

الجواب : نسألُ اللهَ العافيةَ، هذا تاركٌ، تاركٌ للصَّلاةِ، وفي الحديثِ: (الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمِ الصَّلَاةُ، فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ). مِن أهلِ العلمِ مَن يثبتُ له هذا الحكمَ بتركِ صلاةٍ واحدةٍ .