أقرضتُ أمَّ زوجي مالًا ووعدتْ أولادَها بنصيبٍ مِن الميراث، فهل يجوز ؟

 

السؤال : تُوفِّي والدُ أمِّ زوجتي، وممَّا خلَّفَهُ بيتٌ كبيرٌ فوعدَتْ أمُّ زوجتي أولادَها إنْ هيَ حصلَتْ على حصَّتِها مِن البيتِ أنْ تقسمَ بينَهم نصيبًا مِن حصَّتِها، وبعدَ مدَّةٍ سألَتْني أمُّ زوجتي أنْ أقرضَها مالًا لتسدِّدَ التَّكاليفَ الإداريَّةَ لحصولِها على حصَّتِها مِن البيتِ، فهل يجوزُ لي إقراضُها وأنا أعلمُ أنَّ هذا القرضَ سيجرُّ نفعًا لزوجتي ؟

 

الجواب : لعلَّ هذا ليسَ من نوعِ القرضِ الَّذي يجرُّ نفعًا، المنفعةُ الحاصلةُ ليسَتْ بسببِ القرضِ، هذه إعانةٌ على هذهِ الحاجةِ الَّتي تحتاجُ إليها أمُّ زوجتِكَ، إعانةٌ لها على حاجتِها، فالَّذي يظهرُ أنَّ هذا ليسَ مِن قبيلِ القرضِ الَّذي يجرُّ نفعًا، وكونُ أنَّهُ يحصلُ لزوجتِكَ منفعةٌ هذه المنفعةُ خاصَّةٌ لزوجتِكَ، المقصودُ أنَّ هذا القرضَ ليسَ من النَّوعِ الَّذي تظنُّ الَّذي يُعَدُّ ربًا .