هل صحيح أنَّ المرأة تُخلَقُ مِن ضلعِ زوجها؟

 

السؤال : ما صحَّةُ قولِ أنَّ المرأةَ خُلِقَتْ مِن ضِلَعِ زوجِها؟

 

الجواب : لا، هذا ما لهُ أصلٌ، المرأةُ الأولى حوَّاءُ خُلِقَتْ مِن ضِلَعِ آدمَ، أمَّا أنَّ كلَّ امرأةٍ خُلِقَتْ مِن ضِلَعِ زوجِها فهذا كلامٌ لا أصلَ لهُ، لا، المرأةُ جنسُ المرأةِ مُمثَّلًا بالمرأةِ الأولى خُلِقَتْ مِن ضِلَعٍ، هكذا أخبرَ الرَّسولُ عليهِ الصَّلاةُ والسَّلامُ، (وإنَّ أعوجَ شيءٍ في الضِّلعِ أعلاهُ، فإنْ ذهبْتَ تقيمُها كسرَتْها وكسرُها طلاقُها، وإنْ استمتعْتَ بها استمتعْتَ بها وبها عِوجٌ) أمَّا أنَّ كلَّ امرأةٍ خُلِقَتْ مِن ضِلَعِ زوجِها فلا أصلَ لهُ.