هل الرَّدُّ على أهلِ البدع يُسوّدُ القلبَ ويقسّيه؟

 

السؤال : ما صحَّةُ قولِ مَنْ يقولُ: إنَّ الرَّدَّ على أهلِ البِدَعِ يُسَوِّدُ القلبَ أو يُقَسِّيهِ؟

 

الجواب : هذا كلامٌ باطلٌ، يُقَسِّي القلبَ، يُسَوِّدُ القلبَ أو يُقَسِّيهِ!! سبحان الله! الرَّدُّ على أهل البِدَع نوعٌ من الجهاد بالكلمةِ؛ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ [النحل:125] فهذا إذا صدر بنيةٍ صالحةٍ فهو مما يَستنيرُ به القلبُ ويحيا به، ما دام أنه من نوعِ الجهادِ في سبيل الله بالكلمة، الجهادُ يكون بالكلمةِ المنطوقةِ وبالكلمة المكتوبةِ (جَاهِدُوا الْمُشْرِكِينَ بأَنْفُسِكُمْ وأمْوَالِكُمْ وَأَلْسِنَتِكُمْ)، وهذا مِن الجهاد باللسان، فكيف تقول إنه يُسوِّد ..؟! فكيف يقول هذا القائل إنه يُسَوِّدُ القلبَ ويُقَسِّي القلب؟! الحقّ يُليِّنُ القلبَ ويَهدي القلب ويُنيْرُ العقلَ، سبحانُك هذا بهتانٌ عظيمٌ، أيش هالكلام [هذا الكلام] هذا؟! أعوذ بالله.