السؤال : ما حكمُ مشاركة النّساء في برنامج يبثُّ في الإذاعة لتصحيح التّلاوة، وبعضهنّ يقرأُ قراءة عادية، وبعضهنَّ يترنَّمن ويتغنَّين بالقراءة أمامَ الملأ، ويسمعهنَّ الرجالُ والنساءُ؛ فما حكم ذلك؟

 

الجواب : الحمدُ لله والصَّلاة والسَّلام على نبيّنا محمَّد وعلى آله وصحبه أجمعين؛ أمَّا بعد:

لا يجوزُ المشاركة في هذه البرامج؛ لأنَّ صوت المرأة فتنةٌ للرَّجل، ولاسيما إذا كانَ مع ترنُّم وتغنّ.

 

قال ذلك:

عبدالرَّحمن بن ناصر البرَّاك

حرر في يوم الجمعة الرَّابع مِن شهر رمضان مِن عام اثنين وأربعين وأربعمئة بعد الألف