السؤال: لي عادة أن أصلي في الليل إحدى عشرة ركعة، وفي رمضان أصلي التراويح مع الإمام إحدى عشرة ركعة، فهل هذه تكفيني عن قيامي المعتاد؟

الجواب: الحمدُ لله، وصلّى الله وسلّم على رسول الله، أمّا بعد:
فأقول: نعم؛ صلاتك مع الإمام تكفيك عن صلاتك المعتادة قبل رمضان، فقد روى أهل السّنن عن أبي ذر -رضي الله عنه- عن النّبي -صلّى الله عليه وسّلم- قال: (مَن قام مع الإمام حتى ينصرف كُتب له قيام ليلة)، وإن بدا لك أن تصلّي في آخر الليل ما تيسّر لك، دون أن توتر اكتفاء بالوتر الأول، أو تشفع صلاتك الوتر مع الإمام بركعة بعدما يسلم، لتوتر في آخر صلاتك في آخر الليل، والأولى أن توتر مع الإمام، ويكفيك عن الوتر في آخر الليل؛ لقوله صلّى الله عليه وسلّم: (لا وتران في ليلة)، والله أعلم.
 
أملاه:
عبدالرّحمن بن ناصر البرّاك
حرر في: 12-9-1437هـ