السؤال : والدتي في الحداد في منزلها وحدها، فهل لها أن تأتي كل يوم تتعشى عندي في منزلي، ثم تعود إلى منزلها لتنام فيه؟

 

الجواب : الحمد لله؛ لا بأس بالخروج القصير للمُحدّة، قال الفقهاء: يجوز للمحدّة أن تخرج في النهار لحاجتها،[1] وأوَّل الليل في عُرف الناس في هذا الوقت في حكم النهار، فلا بأس على أمك أن تأتي لتتعشى عندك، والأولى أن تذهب أنت بطعامك إليها. والله أعلم.

 

أملاه:

عبدالرحمن بن ناصر البراك

حرر في 9 ذي القعدة 1443هـ

 


[1] ينظر: المغني (11/297).