إبراهيم ومحمد عليهما الصلاة والسلام مشتركان في الخلة